• نظام نور خريطة الموقع اتصل بنا
  • Homepage
  • ‎استثمر طاقات أكثر من ٣٠٠ طالبة في ٢٧ ركنًا تكامليًا .. تعليم ينبع يدشن بانوراما \" هي حياتي\" في الأمن والسلامة أضيف بواسطة: الاعلام التربوي (بنات) | بتاريخ 2017-12-07 الموافق 18-03-1439

     

     دشن مدير تعليم ينبع الدكتور محمد بن عبد الله العقيبي مساء يوم أمس بانوراما الأمن والسلامة تحت شعار ( هي حياتي ) بالثانوية الثانية بينبع الصناعية ، وذلك بحضور مدير إدارة الأمن والسلامة المدرسية عبدالله السناني وأمين إدارة التعليم فهد بن عوادة المحياوي وعدد من القيادات التربوية .

    البانوراما الذي نفذ بالتعاون مع أقسام الأمن والسلامة بالقطاعات الخاصة والحكومية تقوم فكرتها على توظيف المشاريع العلمية والأنشطة اللاصفية للتوعية بالأمن والسلامة في جميع مجالات الحياة للفرد والمجتمع ، بهدف نشر مفهوم الأمن والسلامة المدرسية ، وتفعيل المفهوم وتحويله إلى واقع عملي وسلوك حياة ، مع تدريب الطالبات على مجابهة الخطر من خلال منظومة من القيم وعلاقات التعاون بين كافة الجهات لتحقيق أهداف الوزارة في نشر الثقافية الوقائية والأمنية بين كافـة فئات المجتمع .

    وبعد أن قص الشريط إيذانًا بافتتاح البانوراما ، تجول مدير التعليم ومرافقوه في أرجاء المعرض المصاحب ، واستمع إلى شرح مفصل عن الأركان المشاركة ، مثنيا على قائدة المدرسة خيرية الأنديجاني وفريق العمل على الجهود المبذولة لدعم هذا الجانب المهم من حياتنا ..

    من جانبها أوضحت منسقة الأمن والسلامة المشرفة على المهرجان فاطمة المجنوني أن المعرض استثمر إبداعات أكثر من ٣٠٠ طالبة في ٢٧ ركنا جمعت بين المتعة والفائدة في جميع جوانب الحياة ، تبدأ من البيت الآمن وسلامة وأمن أفراده فكرياً ونفسياً وجسدياً وصحياً منطلقًا إلى خارجه حيث المجتمع والتعايش مع شرائحه في كافة القطاعات ، تشارك في تقديمه متوسطة ابن البيطار و شركة ينبت والدفاع المدني وحرس الحدود ومركز ذوي الاحتياجات الخاصة بالإضافة إلى فريق مشكاة التطوعي وبرنامج قلوب العلمي وفريق فينا خير .

    وقالت المجنوني : "إن المعرض ينتقل بالزوار عبر أركانه بين السلامة في المدرسة والمستشفى والمصنع والسياحة البرية والبحرية ، والسلامة في تأدية المشاعر والمناسك الدينية والأماكن الترفيهية ، وتقدم الأركان التعريفية والتوعوية فيه وصفًا لأدوار الجهات الأمنية ذات العلاقة بالسلامة والأمن وتسلط الضوء على الأساليب الحياتية الأمنة في استخداماتنا للكهرباء والبلاستيك ومواد الاشتعال والكوارث الطبيعية ، مضيفة أن المعرض تناول السلامة في المهارات الحياتية في اللغة والتحدث والبيع والشراء الإلكتروني وقدّم العديد من الفعاليات والعروض المرئية القيمة لإيجاد مجتمع خال من الأخطار .

    كما أكدت رئيسة قسم الأمن والسلامة "بنات" رافعة الغامدي أن الوصول إلى مستويات عُليا في التدريب والتثقيف وتوفير أدوات الأمن والسلامة والمنافسة في تحقيق اشتراطات السلامة لا تتحقق إلا بجعلها أسلوب حياة بتنفيذها وتطبيقها ، لذا كان إلزاماً علينا نشر الوعي ورفع ثقافة السلامة لدى الجميع ، ولأجل ذلك بادرت الإدارة إلى التدريب والتوعية من قبل منسقات السلامة في المدارس للطالبات ، مع ترك مساحة من الإبداع للمنسقة لابتكار الطريقة التي تستطيع من خلالها نشر الوعي وجعل السلامة هي الركيزة الأولى لكل عمل ناجح .

    الجدير ذكره أن المعرض يستقبل زواره من المدارس والأفراد في الفترة الصباحية للبنات وفِي الفترة المسائية للبنين حتى نهاية الأسبوع .



    تعليقات (0)

    سيرفرات واستضافة ديموفنف   |   تصميم وبرمجة أرابيا نت

    جميع الحقوق محفوظة لإدارة التعليم بمحافظة ينبع