• نظام نور خريطة الموقع اتصل بنا
  • Homepage
  • ‎مدير تعـليم ينبع يكرم الفائزيـن في مسابقة البحوث التربوية أضيف بواسطة: الاعلام التربوي (بنات) | بتاريخ 2017-10-24 الموافق 03-02-1439


    ‎رعى مدير تعليم ينبع الدكتور محمد بن عبدالله العقيبي اليوم الحفل الختامي لمسابقة البحوث التربوية السنوية لشاغلي الوظائف التعليمية من المشرفين والمشرفات والمعلمين والمعلمات، والتي نفذها قسم التخطيط والمعلومات (بنين وبنات) في فندق دانات بارك؛ وذلك تشجيعا لمنسوبيها على تقديم نتاجهم البحثي الذي يسهم في تحقيق الأهداف العامة للتوجهات المستقبلية للإدارة ، بحضور وكيل كلية الآداب في جامعة طيبة الدكتور وليد قاري، والمساعدة (بنات) أديبة بنت حميدي الفايدي ، ومدير التخطيط والمعلومات فايز بن سويلم العلاطي وعدد من المشرفين ورؤساء الأقسام ..
    ‎وتضمن الحفل عرض فيلم لمراحل المسابقة ، ثم كلمة لمدير تعليم ينبع ، أثنى فيها على جهود قسم التخطيط والمعلومات ـ بنين وبنات ـ وتفاعل الميدان التربوي مع المسابقة التي عدّها من أنجع المحفزات التي تثري التفكير العلمي، وقدم شكره لفريق العمل في الجائزة و لشركاء النجاح : مدارس الحديثة الأهلية ، وجامعة طيبة ، ، وللمشاركين والمشاركات في هذه الدورة .
    ‎وقال العقيبي : إن البحوث التربوية تعد من أهم الدعائم الأساسية لتطور التعليم وتقدمه، حيث تسهم في تحسين الممارسات التربوية المختلفة، وتقدم الحلول للعديد من المشكلات التي تواجه النظام التربوي وتساعد في اتخاذ القرارات .

    ‎وذكر المشرف على المسابقة صالح بن حميد العلوني بأن المسابقة هدفت إلى إثراء المعرفة وحفز الممارسين التربويين لتقديم رؤاهم البحثية ، موضحا أن المسابقة تفرعت إلى ثلاثة محاور: المحور الأول البحث التربوي ويستهدف الأبحاث التي تتناول قضية تربوية معينة، يتم دراستها وفق منهج علمي، وتخضع فيه لإجراءات البحث المختلفة، وفي ضوء ذلك تستخلص النتائج والتوصيات تجاهها بما يفيد الميدان التعليمي ؛ والمحور الثاني: الممارسة التأملية ؛ ويتضمن مجالين، هما: مجال البحوث الإجرائية: ويستهدف البحوث التطبيقية التي يجريها الممارسون التربويون على ممارساتهم التعليمية، بهدف اكتشاف الحلول المناسبة للمشكلات التي تواجههم في العمل. مجال المدرسة المتميزة بحثياً: ويتيح هذا المجال للمدارس تقديم وتوثيق تجربة تربوية متميزة طبقتها في الميدان وأثبتت فعاليتها، والمحور الثالث: ترجمة كتاب أو بحث منشور يتناول قضية تعليمية إلى اللغة العربية ، مؤكدا أن المسابقة لقيت إقبالا وتفاعلاً ومشاركة كبيرة من الميدان التربوي، رصدت لها جوائز مالية قيمة في جميع فروعها .
    ‎جدير بالذكر أن الحفل اشتمل على عدد من الكلمات واستعراض لمراحل تنفيذ المسابقة، وفي ختام الحفل كرم مدير التعليم الفائزين والرعاة وأعضاء لجنة التحكيم، والمشاركين من أقسام الإدارة ، والمبادرين في تقديم المساندة .



    تعليقات (0)

    سيرفرات واستضافة ديموفنف   |   تصميم وبرمجة أرابيا نت

    جميع الحقوق محفوظة لإدارة التعليم بمحافظة ينبع