• نظام نور خريطة الموقع اتصل بنا
  • Homepage
  • برعاية شركة “سامرف” ..مدير تعليم ينبع يفتتح الملتقى الثاني للتربية الخاصة أضيف بواسطة: الاعلام التربوي (بنات) | بتاريخ 2016-02-29 الموافق 20-05-1437

     

    افتتح مدير تعليم ينبع محمد بن عبدالله العقيبي ضمن إطار الشراكة المجتمعية الملتقى الثاني للتربية الخاصة التوعوي والتثقيفي تحت شعار “الوعي هدفنا والتواصل غايتنا2 ” في قاعة الحوراء والذي ينظمه تعليم ينبع برعاية شركة “سامرف” بهدف توعية الطلاب والمعلمين والأهالي بطرق التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة ، لرفع درجة الوعي بقضايا الإعاقة، بما يسهم في تفهم أبناء تلك الفئة وتقديم الخدمات التي يحتاجونها بيسر وسهولة .وذلك بحضور مدير شركة ” سامرف ” خالد بن محمد الخروش ومساعد مدير التعليم للشؤون التعليمية سليم العطوي وعدد من القيادات التربوية ،

    وارتجل مدير التعليم عند بداية فعاليات الملتقى كلمة ‏قدّم خلالها شكره و تقديره للقائمين على الملتقى ، مشيرا إلى أن الانجازات الخاصة تطورت وبرامج الشراكة بدأت ثمارها ، مؤكدا على أن الملتقى دافع وداعم لتحقيق الأهداف المرجوة له ، وقدم “العقيبي” شكره لأبنائه الطلاب وتمنى أن يكونوا معلمين في المستقبل لتنتقل خبرات وأفكار هذا المسرح إلى المجتمع ، داعيا إلى الوصول إلى قيم مدروسة في المجتمع سواءً في التعليم أو في مجالات أخرى ..حتى نحقق الهدف من الملتقى لبناء مستقبل زاهر.

    وبعد ذلك عرض ( فيلم تعريفي ) لشركة سامرف وما قامت به من إنجازات ، وعدد المستفيدين من هذه البرنامج من طلاب وطالبات ، والدورات التدريبية ‏والتوعوية التي تستهدف فئات المراحل الثلاث وأسر هذه الفئات والمهتمين من أفراد المجتمع .. بعد ذلك كُرمت شركة “سامرف” ممثلة في مدير الشركة خالد بن محمد الخروش و ماجدة حميد المحمادي منسقة العلاقات العامة والإعلام و رانيا عمر سفر منسقة شركة سامرف .

    وذكرت مساعد مدير الشؤون التعليمية رقية الحمدان في كلمتها أن عذا الملتقى يحوي فلذات أكبادنا من ذوي الإعاقات ليكسبهم الثقة بالنفس ويعزز من قدراتهم فيسهل دمجهم في المجتمع واحتواءهم وتقبلهم كأفراد فاعلين .. مؤكدة على أن الشراكة المجتمعية اليد البيضاء والداعم الأكبر لإدارة التعليم ممثلة في شركة سامرف والتي تجزل العطاء كواجب وطني فحق لنا أن نتقدم بالشكر الجزيل لها ولكل من ساهم في إنجاح هذا العمل.

    ومن ضمن فعاليات الملتقى افتتح مدير التعليم المعرض المصاحب للملتقى في القاعات الرجالية ووقف على أركانه المتضمنة استعراض الوسائل التعليمية المعينة على تيسير المادة العلمية لطلاب التربية الخاصة والأجهزة التقنية الحديثة المستخدمة في ذلك ضمن الشراكة المجتمعية لشركة “سامرف” في هذا المجال واختتم جولته بمشاهدة أعمال وإنجازات الطلاب في الميدان .

    كما افتتحت الحمدان مساعد مدير التعليم للشؤون التعليمية “بنات” المعرض المصاحب في القاعات النسائية رافقتها منسقة الشراكة المجتمعية بسامرف وتجولت في أركانه التعريفية بأنواع الإعاقات الموجودة في مدارس البنات وكيفية التعامل معها تربوياً وعلمياً واجتماعياً كما وقفت الحمدان على الأركان المساندة والخدمات الإرشادية .. مهنياً واجتماعيا و تعليمياً وأشارت خلال جولتها للدور البارز والخدمة التوعية التي تقدمها إدارة تعليم ينبع ممثلة في التربية الخاصة .

    وبدأت المحاضرات التوعوية للملتقى وكانت أولى المحاضرات بعنوان “اضطرابات التوحد” قدمهّا الدكتور نايف عابد ‏الزارع حيث تطرق إلى مفهوم التربية الخاصة على أنها نمط من الخدمات والبرامج التربوية ‏تهدف إلى إعداد البرامج التعليمية وطرائق التدريس والوسائل التعليمية ومراعاة الفروق الفردية .

    ‏‏وأكد الزارع على تعليم الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في البيئة التربوية القريبة من البيئة وتقديم برامج تربوية فردية تخدمهم كتحديد الأداء الحالي والأهداف والمواد والأدوات و توفير الخدمات التربوية الخاصة للأطفال المعوقين وأن التربية الخاصة المبكرة أكثر فاعلية من التربية في المراحل العمرية المتأخرة.. ذاكرا أسباب اضطراب التوحد ومظاهره وتداخله الفرضيات القديمة وضعف العلاقة العاطفية بين الأم والطفل بسن مبكر جداً ، و الفرضيات الوراثية والجينية والكروموسومية عوامل تؤدي الى التوحد والاكتئاب وأيضا التلوث البيئي ثم ذكر ‏نظرية الترابط أو التماسك المركزي للوظائف التنفيذية ‏‏ومراحل ظهور أعراضه ، وخصائص التوحد و صعوبة الانخراط في العلاقات الاجتماعية وعدم الانسجام وعدم فهم الآخرين .

     

     

     

     

     

     



    تعليقات (0)

    سيرفرات واستضافة ديموفنف   |   تصميم وبرمجة أرابيا نت

    جميع الحقوق محفوظة لإدارة التعليم بمحافظة ينبع